افاق الاخبارية

أشاد ذوي الطفل كان قد فقد يوم أمس في صحن مدينة اربد بجهود نشامى الأمن العام وإنسانيتهم والتي حالت فطنت احدهم ويقظته وحسه الأمني دون فقدان ابنهم او تعرضه للسوء وخاصة بعد مسيره على الاقدام لمسافة تزيد عن 2 كم عن مكان تواجد ذويه.

وثمن ذوي الطفل عبر إذاعة أمن أف أم الواجبات الإنسانية التي يقوم بها رجال الأمن العام والتي تعكس الصورة المشرفة لنخوة الاردنيين وشهامتهم بشكل عام ونشامى الأمن العام بشكل خاص.

وحالت يقظة وانتباه الرقيب احمد رمضان من مرتبات سير اربد دون فقدان العائلة لطفلها بعد ان تمكن من ملاحظة طفل يبلغ من العمر اربع  سنوات هائما على وجهه في الشارع العام.

وقال الرقيب السير رمضان انه وخلال وظيفته الرسمية في احد شوارع اربد لاحظ وجود طفل دون مرافقة يسير في الشارع العام فتوجه إليه على الفور وقام بالتهدئة من روعه بعد ان بانت عليه علامات الخوف.

وأضاف الرقيب غانم أنه قام بأبلاغ الضابط المسؤول والذي  بدوره قام بتمرير المعلومة الى غرفة العمليات التي تواصلت مع والد الطفل والذي كان قد أبلغ غرفة العمليات من خلال هاتف الطوارئ 911 عن فقدان طفله  وطمأنته بالعثور على الطفل ومكان تواجده.