عيّن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الثلاثاء زعيمة قبيلة موهيغان الأميرندية (سكّان أمريكا الأصليّين) ماريلين ماليربا أمينة للخزانة، في سابقة في تاريخ هذه الإدارة المسؤولة عن سكّ العملات المعدنية وطباعة الأوراق النقدية في البلاد.

وبالإضافة إلى إشرافه على سكّ العملات، فإنّ أمين الخزانة في الولايات المتّحدة مسؤول أيضاً عن فورت نوكس، الحصن الواقع في ولاية كنتاكي والمخزّن فيه ما يقرب من نصف احتياطات الذهب الأميركية، أي حوالى ألفي طن من الذهب.

ومنصب أمين الخزانة الأمريكية كان من أوائل المناصب الحكومية التي لم تعد حكراً على الرجال في الولايات المتّحدة، بل تقلّدته نساء من إثنيات مختلفة.

ومنذ 1949 حين أصبحت جورجيا نيس كلارك أول أمينة للخزانة بقرار من الرئيس في حينه هاري ترومان، بات تعيين امرأة في هذا المنصب أمراً اعتيادياً.

وفي 1971، أصبحت رومانا أكوستا بانيويلوس أول امرأة من أصل إسباني تشغل هذا المنصب، وفي 1977 أصبحت آزي تايلور مورتون أول امرأة سوداء تعيّن أمينة للخزانة.

والثلاثاء، أصدرت قبيلة موهيغان بياناً وصفت فيه تعيين ماليربا بأنّه قرار “تاريخي”.

وتتزعّم ماليربا قبيلتها منذ 2010.

وتضمّ قبيلة موهيغان حوالى 2200 فرد، يقيم معظمهم في ولاية كونيتيكت (شمال شرق).

ونقل بيان القبيلة عن ماليربا قولها إنّها “تشرّفت” بهذا التعيين.

وأضافت “من المهمّ بشكل خاص أن يحترم صوت الأمريكيين الأصليين. وهذا التعيين يؤكّد التزام الحكومة في هذا الاتجاه”.