أعلنت الشرطة الصومالية حظرا للتجول يستمر 33 ساعة في العاصمة ‏مقديشو من شأنه أن يبقى جميع السكان تقريبا في المنازل خلال اقتراع ‏في البرلمان يسعى الرئيس الحالي محمد عبد الله محمد للفوز فيه بفترة ثانية.‏

وأعلن المتحدث باسم الشرطة عبد الفتاح آدم في مؤتمر صحفي اليوم ‏السبت حظرا شاملا لتجول الأشخاص والمركبات من الساعة التاسعة ‏مساء اليوم (1800 بتوقيت غرينتش) حتى الساعة السادسة صباح يوم ‏الاثنين.‏

ويُستثنى من حظر التجول نواب البرلمان ورجال الأمن والموظفون ‏الآخرون المعنيون بالتصويت.‏

وسيُجرى الانتخاب غير المباشر، الذي يختار خلاله النواب الرئيس، في ‏حظيرة طائرات في مطار خلف جدران واقية من الانفجارات تحسبا ‏لهجمات يمكن أن يشنها الإسلاميون المتشددون وتدخلات فصائل داخل ‏الأجهزة الأمنية.‏

ويتنافس الرئيس الحالي مع 37 مرشحا آخرين من بينهم رئيسان سابقان ‏هما شريف شيخ أحمد وحسن شيخ محمود.‏

وكان عدد المرشحين المنافسين لمحمد عبد الله محمد 39 قبل أن يعلن ‏مرشحان بين يومي الخميس والجمعة انسحابهما من المنافسة.‏

ومن المقرر أن يبدأ الاقتراع في وقت مبكر غدا الأحد ومن المتوقع أن ‏يستمر إلى الليل وسط وضع أمني مضطرب إذ تخشى الشرطة أن تشن ‏حركة الشباب الإسلامية المتشددة هجمات مسلحة لتعطيل العملية ‏الانتخابية.‏