قال مصدر مطلع إن مشروعا مشتركا بين شركة بتروناس الماليزية وشركة أرامكو السعودية هو مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في ماليزيا عاد للعمل بعد توقف دام أكثر من عامين.

وكان المجمع المقام في بنجيرانج في ولاية جوهور، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 300 ألف برميل يوميا، قد أغلق في مارس 2020 بعد حريق قاتل.

ويستأنف المجمع عملياته في وقت سجلت فيه هوامش التكرير في آسيا مستويات قياسية بدعم من انتعاش الطلب على الوقود مع تخفيف عدد متزايد من الاقتصادات في أنحاء آسيا، باستثناء الصين، قيود مكافحة فيروس كورونا.

كما يؤدي انخفاض مخزونات المنتجات النفطية على مستوى العالم وتراجع صادرات الوقود من روسيا في أعقاب الأزمة الأوكرانية أيضا إلى دعم الأسعار.

ولم يرد المشروع المشترك على طلب للتعليق.

وكان استئناف العمليات قد تأجل من العام الماضي ليخضع المشروع بأكمله لفحوصات شاملة، وذلك في وقت كانت عمليات الإغلاق لمكافحة الجائحة لا تزال تعصف بالطلب على الوقود وهوامش التكرير.

وقال مصدران آخران إن المصفاة، التي أعيد تشغيلها الأسبوع الماضي، تعالج الخام الموجود في صهاريج التخزين، وستتبعه بعد ذلك إمدادات من أرامكو السعودية.

وقالت المصادر إنه من المتوقع أن تستغرق عودة العمليات إلى معدلاتها الكاملة بعض الوقت.