افاق الاخبارية

مِن الوريد .. الى الوريد .. نَحروه

شجون : عوض ضيف الله الملاحمه

مِن الوريد .. الى الوريد .. وطني نحروه
دمروه .. أنهكوه .. قضوا عليه .. ضيعوه
باعوا كل مقدراته .. وبالديون .. أثقلوه
لم يعد يِملِك شيئاً .. قاعاً صفصفاً .. تركوه
كحشرة القُرادِ .. إستنزفوا دمه .. شفطوه
لا دمَ يجري في عروقهم .. حتى الحياءَ ضيعوه
نهبوا مُقدراتهِ .. بأيديهم القذرة .. سرقوه
جعلوه خاوٍ من كل شيءٍ ..أفقروه .. إستنزَفوه
لم يبقَ شيء .. حتى من قيمه النبيلة .. جرّدوه
وبإنحلال القيم .. وتردي الأخلاق .. أغرقوه
اذا عرفوا صاحب خُلقٍ .. أقصوه .. ونبذوه
وهمّشوه .. وضيقوا عليه عَيشه .. وأقصوه
خُلقه عائق .. نزاهته عبءٌ وعيبٌ .. شوهوه وجننوه
ركزوا خُبثهم ودهائهم عليه .. وعن طريقهم أزاحوه
سقوط القيم عندهم رِفعة .. تكالبوا عليه وطردوه
من يسقط في حبائلهم .. يُكرِموه .. يُغنُوه .. يُثروه
ويصبح الوضيع سيداً .. والسيد الحصيف .. يهينوه
وطني العزيز .. الأنذال .. من الوريد للوريد .. ذبحوه وعن قيمه وأخلاقه .. حرفوه .. وعن ناسه .. سلخوه
كيف الخلاص منهم !؟ .. وهم دمروا الوطن .. وأهانوه
إدعوا عليهم .. إرفعوا الأكُفَ للهِ المُنتقِم .. أُطلبوه إفضحوهم .. ساكتون .. ووطنكم سرقوه .. ولوثوه !؟