حل الملحن عمرو مصطفى، ضيفا ببرنامج “حبر سري” الذي تقدّمه المذيعة أسما إبراهيم على قناة “القاهرة والناس”، وكشف عمرو عن خلافه مع النجم عمرو دياب، وأنكر جميله لناحية تقديمه إلى الوسط الفني، مشيراً إلى أن صاحب الفضل عليه هو الملحن الكبير عادل عمر، وعامر منيب، ومجهوده في صناعة النجوم.

وقال عمرو مصطفى: “قبل عامر منيب وعادل عمر لتقديمي الى المطربين، كان مجهودي في صناعة الأغاني، أنا الموسيقى باخدها مثل ابني وأنا أستثمر في ابني، وأنا عملت مطربين كتير من غير ذكر أسماء”.

وأضاف: “بالنسبة لي المطربين زي بعض مفيش حد مهم، شغلي هو المهم، أنا لم أبع العشرة اللي بيني وبين عمرو دياب، ولو أتكلم عن العشرة، هو لم يعزّيني في وفاة والدتي، وأمي دايماً كانت توصّيني بالاهتمام بنفسي”.

وباكيا قال عمرو مصطفى أن والدته أوصته قبل وفاتها بعدم العمل مع المطربين الذين تخلّوا عنه وكانوا أنانيين في التعامل معه، موضحاً أنه كان يجب الاستماع إليها ويعمل بنصائحها. وتابع: “بعد وفاة أمي حسيت إني كنت لازم اسمع كلامها اللي قالته لي ومكنتش بعمل معظمه وتوصياتها ليا في شغلي وهنفذ كل كلامها”.