افاق الاخبارية

اعتقلت السلطات في كازاخستان قائد لجنة الأمن الوطني السابق كريم ماسيموف، بتهمة “الخيانة العظمى” بعد إقالته في أعقاب أعمال الشغب في البلاد، وفقا لما ذكرته لجنة الأمن اليوم السبت دون الخوض في التفاصيل.

و قالت “لجنة الأمن الوطني”، في بيانها، إن مديرها السابق اعتقل الخميس بعد بدء تحقيق بتهمة الخيانة العظمى، مضيفة أنه تم اعتقال مسؤولين آخرين للاشتباه بـ”الخيانة”.

وبدا أن قوات الأمن استعادت السيطرة على شوارع العاصمة الاقتصادية ألماتي، أمس الجمعة، بعد عنف دام أياما، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.
وقال رئيس البلاد المدعوم من روسيا إنه أمر قواته بإطلاق النار “بهدف القتل” لإخماد انتفاضة عمت أرجاء كازاخستان.

في الأثناء، سمحت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الجمعة، للموظفين غير الأساسيين في القنصلية الأميركية في ألماتي بمغادرة كازاخستان حيث خلفت أعمال الشغب عشرات القتلى.

وقالت الخارجية الأميركية، في بيان “وافقت الوزارة على المغادرة الطوعية لموظفي الحكومة الأميركية غير الأساسيين من القنصلية العامة في ألماتي وأفراد عائلات جميع الموظفين” في هذه القنصلية، وفقا لفرانس برس.

وكانت كازاخستان، أكبر دولة في آسيا الوسطى، شهدت منذ الأحد الماضي، حركة احتجاج بعد زيادة أسعار الغاز قبل أن تتحول التظاهرات إلى أعمال شغب أدت إلى سقوط عشرات القتلى وأكثر من 1000 جريح.

ورفض رئيس كازاخستان، قاسم جومرت توكاييف، أمس الجمعة، أي إمكانية للتفاوض مع المحتجين وسمح لقوات الأمن بـ”إطلاق النار بهدف القتل” لوضع حد لأعمال الشغب.

ووفقا لفرانس برس، أعلنت الشرطة في كازاخستان سقوط 18 قتيلا و748 جريحا في صفوفها، بينما اعتقل أكثر من 3800 شخص في جميع أنحاء البلاد، حسب أحدث الأرقام التي بثها التلفزيون.