افاق الاخبارية

كشف العراقي عدنان حمد، المدير الفني لمنتخب النشامى، أن الكرة الأردنية تعاني من مشكلة في حراسة المرمى ومركز الظهير الأيمن.

وقال حمد في تصريحات لقناة المملكة اليوم الإثنين: “منذ اعتزال عامر شفيع نعاني في مركز حراسة المرمى”.

وتابع: “حضرت 4 مباريات للفيصلي من أجل مشاهدة حارس المرمى يزيد أبو ليلى، لكنه لم يلعب، ولكن عندما شاهدته أثناء عملية الإحماء قبل إحدى المباريات طلبت مباشرة ضمه للمنتخب، وبخاصة أنه كانت لدي فكرة عنه”.

وأكد حمد أن عملية اختيار اللاعبين لصفوف المنتخب لم تكن سهلة.

وأوضح: “الكرة الأردنية تعاني من نقص بمركز الظهير الأيمن، منذ تسلمتُ المهمة أول مرة عام 2009، ومنتخب النشامى يفتقد للاعب يشغل هذا المركز”.

وأكمل: “من يتذكر حينها قمتُ بتجربة أكثر من لاعب في هذا المركز وهم أنس بني ياسين وسليمان السلمان وخليل بني عطية وعدي زهران”.

وأضاف: “لو استثنينا إحسان حداد، فنحن فعلاً نفتقد لظهير أيمن، وفراس شلباية تعرض لعدة إصابات في العضلة الخلفية، نحن بحاجة للاعب يمتلك القوة والسرعة والإمكانات ليشغل هذا المركز”.

وكان حمد قد قاد منتخب الأردن في بطولة كأس العرب الأخيرة حيث خرج من الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام مصر “1-3”.