افاق الاخبارية

وقعت إحدى الشركات التابعة والمملوكة بالكامل لشركة المملكة القابضة، التي يمتلك الملياردير السعودي الوليد بن طلال نحو 95% من أسهمها، اتفاقية نهائية ملزمة لبيع حصة 23.7% في شركة فنادق فور سيزون إلى شركة تابعة لشريكها الاستراتيجي كاسكاد إنفستمينت التابعة للملياردير بيل غيتس.
وتم تقييم شركة فنادق فور سيزون بنحو 37.5 مليار ريال سعودي ما يعادل 10 مليارات دولار، لتبلغ قيمة الصفقة نحو 8.3 مليار ريال سعودي وفقا لبيان الشركة.
وتوقعت «المملكة القابضة» أن تحقق أرباح فورية قبل الضرائب نحو 5.8 مليار ريال سعودي، والانتهاء من الصفقة خلال شهر يناير من عام 2022، في حال عدم ممانعة هيئة الاحتكار.

وأشارت الشركة أنها ستستمر عبر شركة تابعة لها في امتلاك حصة قدرها 23.75% في شركة فنادق فور سيزون بعد الانتهاء من الصفقة مع الابقاء على ممثلي شركة المملكة القابضة في مجلس إدارة الشركة.
ومنذ عام 2007، أصبحت شركة فنادق فور سيزون مملوكة ملكية خاصة لشركة المملكة القابضة، وشركة تابعة لمجموعة كاسكاد إنفستمينت التابعة لـ بيل غيتس.
وتدير شركة فنادق فور سيزون عدد 121 فندقًا ومنتجعًا و 46 عقارًا سكنيًا في 47 دولة ويعمل بها أكثر من 40 ألف موظف.