آفاق الإخبارية

بعد محاولات الارتفاع خلال اليومين الماضيين، عادت البتيكوين للتراجع من جديد خلال تداولات اليوم الخميس لينخفض سعر العملة دون مستويات 34,000 دولار حتى الساعة الأخيرة متأثرا بقرارات المكسيك التي أطاحت بآمال المستثمرين في السماح بتداول العملات الرقمية داخل البلاد.

وقلصت البيتكوين من المكاسب التي حققتها خلال السبعة أيام الأخيرة لتصبح 1.91% فقط، وذلك بعد أن حققت العملة الرقمية الأشهر على الإطلاق تراجعا خلال الأربعة والعشرين ساعة الأخيرة بنحو 4.95% ليصل سعر العملة على مدار الساعة الأخيرة إلى مستويات 33,479.16 دولار، فيما بلغت القيمة السوقية للعملة 630,441,691,532 دولار.

وجاء ضعف أداء البيتكوين على خلفية البيان المشترك لكل من البنك المركزي في المكسيك ووزارة المالية واللجنة الوطنية للبنوك والأوراق المالية، حيث أكدوا في هذا البيان على أن العملات الرقمية لا تعتبر عملات بموجب القوانين الحالية في البلاد، وبالتالي فإنها غير قانونية. كذلك، حذروا من إمكانية تعرض الشركات والمؤسسات العالمة في هذا المجال للعقوبات.

جاء هذا القرار بعد تغريدة لرجل الأعمال المكسيكي، ريكاردو ساليناس، مؤسس Banco Azteca، وقد دعا في هذه التغريدة متابعيه والسلطات في المكسيك إلى قبول العملات الرقمية، وأكد على أن مجموعته ستعمل على دعم الرقمية.