آفاق الإخبارية
تلقت آفاق الإخبارية الرد التالي من بلدية اربد الكبرى على مانشر حول تناقض تصريحات رئيس بلدية اربد السابق و رئيس لجنتها الحالي حول القدرات المالية للبلدية بدفع رواتب موظفيها و تنفيذ مشاريع حيوية تقدر بعشرات ملايين الدنانير
وعملا بحرية الرأي و الرأي الآخر ننشر رد البلدية كما ورد بالحرف

الساده وكالة افاق الإخباريه المحترمين
بالإشارة إلى المقال المنشور على وكالتكم المحترمه و الذي يحمل عنوان ( بين تحذيرات من احتمالات عدم قدرة البلدية على دفع رواتب موظفيها خلال الأشهر القادمة وتصريحات عن نيتها تنفيذ مشاريع حيوية بعشرات ملايين الدنانير وتعميق فجوة عدم الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة .
ولحق الرد نرجوا التكرم بإدراج التنويه التالي :-
أولاً :- إن ما ورد على لسان رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى كان واضحاً وليس بحاجة للتوضيح , فمشروع السوق المركزي ومنذ بدأت الفكره لم يذكر أن البلدية كانت قادرة على تمويله ذاتياً لا بل تم الإعلان أكثر من مرة عن اعمال تشاركية مع عدة قطاعات سواء كانت مع مستثمرين داخليين او بنوك أو البنك الدولي فلم يتم ذكر ان البلدية ستعمل على تمويله من موازنتها الخاصة .
ثانياً :- مثل هكذا مشروع وطني أشاد به كل من تم عرضه عليه ولما له من نتائج إيجابيه سواء كانت مادية أو نتائج أخرى كحل ازمات مرور وتقديم خدمات بجودة عالميه أو خلافه جميعها ستعود على البلدية بمبالغ أضعاف ما كانت عليه سابقاً فالمشروع أولا واخيراً مشروع ذو أهداف متعددة ومشروع وطني ولا بد من البدء به وتأمل البلدية أن يكون التمويل حكومي وأن لا تلجأ للجهات الأخرى .
شاكرين لكم حسن تعاونكم .