عرضت يوم الأربعاء على مسارح مركز الحسين الثقافي والشمس والمركز الثقافي الملكي بعمان ثلاث مسرحيات هي آخر عروض مهرجان المسرح العربي في دورته الـ12 الذي سيختتم مساء اليوم.

فعلى خشبة مسرح مركز الحسين الثقافي عرضت المسرحية المغربية “سماء اخرى” اخراج ونص محمد الحر والمستلهمة عن يرما للكاتب الاسباني فردريكو غارثيا لوركا، والتي قدمت للمتلقي عمقا فلسفيا للوجود وحالات نفسية للكائن البشري من خلال حكاية شخصية الزوجة المسكونة بالفن والمشاعر فيما تعيش في عزلة قاتلة مع زوجها المهندس البارد عاطفيا والمنشغل كليا في عمله.

اما مسرحية “بحر ورمال” اخراج الدكتور عبدالسلام قبيلات عن نص للكاتب ياسر قبيلات، والتي عرضت على خشبة مسرح الشمس، واتكأت على مدرسة العبث تدور أحداثها على سطح السفينة التي تنتظر أن يَسمح لها المرفأ بأن ترسو، ويمرّ زمن طويل، وأخذت السفينة تتصدع، وبدأ الركاب يفقدون رشدهم من طول الانتظار.

ويحيل هذا العرض المشبع بالرمز والجمل ذات العمق الفلسفي في مبناه العميق الى الراهن العربي والذي ما زال في العالم العربي يراوح مكانه عالق في واقع لا يتقدم.

فيما عرضت على المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي المسرحية الجزائرية “جي بي إس” التي جاءت متكئة على اسلوبية “البانتومايم” و”البوميكانيكا” مقتربا من الفرجة ومحملا بالكوميديا الخفيفة كلعبة بصرية؛ لانتقاد الإنسان المعاصر ومزجت بين تقنيات السينما والمسرح، والإيماءات والحركة لتمرير رسائل وأفكار تنتقد الانصياع والتيه.

وحمل العرض الذي جاء على شكل لوحات تكاد تكون منفصلة، بثيمته الرئيسة فكرة ضياع الانسان المعاصر بين الأفكار والمبادئ وموقفه من الوقت وادمانه الانتظار دون الوصول.(بترا)