آفاق نيوز :

أنهى رجل الأعمال أندرو يانغ، سعيه للحصول على منصب الرئاسة الأميركية، وعلق حملته الانتخابية في السباق الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية، بعد فشله في إحداث التأثير المطلوب في ولاية نيو هامشاير.

وجاء إعلان أندرو يانغ، الذي تعهد بمنح كل بالغ أميركي ألف دولار شهريا خلال حملته للانتخابات التمهيدية للترشح عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، بعد فترة قصيرة على إغلاق صناديق الاقتراع في الولاية.

وقال لأنصاره: “تعلمون أنا رجل حسابات، والواضح الليلة من الأرقام أننا لن نفوز بهذا السباق”. وأضاف يانغ، البالغ من العمر 45 عاما: “لست شخصا يقبل التبرعات والدعم في سباق لا مكان للفوز فيه. ولهذا أعلن الليلة تعليق حملتي للرئاسة”.

ولم يتمكن يانغ من تجاوز نسبة 3 في المئة في الاستطلاعات، وكان بعيدا عن المنافسة في ولاية نيو هامشير.

وقال: “آمل أن تكون هذه الحملة رسالة وكلمة تحذير وتوجيه لزملائي الديمقراطيين بأن دونالد ترامب ليس سبب كل مشاكلنا.. إنه يمثل أعراض مرض ينمو في مجتمعاتنا منذ سنوات”.

وتابع يانغ، في تجمع حاشد ليلة الانتخابات في مانشستر: “لقد حققنا الكثير معا.. لقد أوصلنا رسالة الإنسانية أولا ورؤية لاقتصاد ومجتمع يعمل لنا وللأميركيين الآخرين”.

يشار إلى أن يانغ كان قد تفوق في السباق الانتخابي الديمقراطي على عمدة مدينة نيويورك والحكام السابقين والحاليين، وحتى العديد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي في سعيه للحصول على الرئاسة.

وأعلن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كولورادو مايكل بينيت، البالغ من العمر 55 عاما، تخليه عن ترشيحه الرئاسي، بعدما أظهرت النتائج الأولية في نيو هامشير احتلاله المركز العاشر.(وكالات)