آفاق نيوز :

كشف مدير دائرة الشؤون الاستخباراتية في وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، غاري ريد، مساء الجمعة ، عن اجراءات أمنية جديدة مشددة سيجري تطبيقها بدءًا من الآن، في قواعد عسكرية أميركية تستضيف طلابًا عسكريين أجانب في إطار برامج التدريب التي توفرها الولايات المتحدة للدول الحليفة.

وتمثل هذه الاجراءات خلاصة دراسة أمنية رفعها المستشار القانوني في البنتاغون بالتنسيق مع تحقيقات وكالات فيدرالية أميركية أخرى، هدفها زيادة الاحتياطات الأمنية في المناطق العسكرية الأمريكية كافة والتي تستضيف متدربين من دول صديقة. ومن أبرز هذه التدابير، منع حمل السلاح الفردي داخل القواعد والمنشآت العسكرية، وإخضاع الطلاب الأجانب لامتحان، وأخذ بصمات للحد من تنقلهم في القواعد العسكرية ووضع إجراءات كشف ومراقبة، هدفها الكشف عن أي تهديد داخلي، إلى جانب وضع تدابير “انتقاء دقيق” للوافدين العسكريين الأجانب للتحقق من عدم علاقتهم بأي فكر متشدد.